منتديات نساء نت

nissaa
 
الرئيسيةالتسجيلالتعليمـــاتالمشاركات الجديدةموآضـــيع لم يتم آلرد عليهآقوانين المنتدىمشاركات اليوممحرك البحث
บ้านบ้าน  CalendarCalendar  ช่วยเหลือช่วยเหลือ  ค้นหาค้นหา  รายชื่อสมาชิกรายชื่อสมาชิก  กลุ่มผู้ใช้กลุ่มผู้ใช้  สมัครสมาชิก(Register)สมัครสมาชิก(Register)  เข้าสู่ระบบ(Log in)  
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
الصفات التي تكرهها المرأة
الجمود في العلاقة الزوجية
الآمان النفسي
اذكار الزواج
نصائح زوجية اثناء حيض المرأة
غرائب عالم الزوجية
متى تنتهي صلاحية الرجل
أسراريجب ألا تعرفها النساء
كيف تقوى شخصيتك بالتدريبات الوجدانيه
نصائح لكى تكونى ابنه لام الزوج
Wed Feb 27, 2013 8:59 pm
Sat Feb 16, 2013 11:36 pm
Sat Feb 16, 2013 11:36 pm
Sat Feb 16, 2013 11:35 pm
Sat Feb 16, 2013 11:35 pm
Sat Feb 16, 2013 11:35 pm
Sat Feb 16, 2013 11:35 pm
Sat Feb 16, 2013 11:35 pm
Sat Feb 16, 2013 11:34 pm
Sat Feb 16, 2013 11:34 pm
مصراووي
خليل احمد
خليل احمد
خليل احمد
خليل احمد
خليل احمد
خليل احمد
خليل احمد
خليل احمد
خليل احمد

الآمان النفسي , الآمان النفسي , الآمان النفسي ,الآمان النفسي ,الآمان النفسي , الآمان النفسي

الآمان النفسي

อ่านหัวข้อก่อนหน้า อ่านหัวข้อถัดไป Go down
ผู้ตั้งข้อความ
معلومات العضو

avatar

المدير العام

المدير العام
معلومات إضافية
عدد المساهمات : 4904
تاريخ التسجيل : 05/02/2013
معلومات الاتصال
ดูข้อมูลส่วนตัว http://nissaa.forum3.info

 

 

 

 



الآمان النفسي بين الزوجين




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الأمن النفسي في عيون الأزواج :


الأمن النفسي هو أحد اللوازم الضرورية للنفس الإنسانية فردا وفي الجماعة وهو كذلك أحد ضرورات الحياة الاجتماعة الطيبة المشتركة



في مختلف مظاهرها الوجودية كالأسرة والجماعة والأمة والدولة



هذا الأمن يتضمن عدة مشاعر وعناصر، يعود مجموعها على الفرد بالإحساس بالطمأنينة والثقة، وبالتالي القدرة على الإبداع والإنتاج وحسن التصرف



وهو في الأسرة إضافة إلى كونه موجوداً أو غير موجود أصلاً لدى كل من الزوجين، فإن الحياة الزوجية بما فيها من صلات حميمة ومودة



قريبة تجعل من الأمن النفسي عنصراً متبادل التفاعل والإنجاز بين الزوجين، وهو سر رائع من أسرار الحياة الزوجية السليمة



كما بينها وأرادها القرآن الكريم في قوله تعالى: ( ومن آياته أن جعل لكم من أنفسكم أزواجا لتسكنوا إليها، وجعل بينكم مودة ورحمة)



وهكذا فإن المفروض في الزوجين أن يضفي كل منهما على الآخر مشاعر الأمن النفسي ويزيل من نفس الآخر



مشاعر الخوف والتردد والخجل والشعور بالنقص والقلق، وبهذا تسعد الأسرة، ويسعد الأبناء في الأسرة، ويسعد المجتمع الذي فيه مثل هذه الأسر



ولكن الواقع في كثير من الأحيان قد لا يكون موافقا لعالم المثل والكمالات، ولذلك نجد لأسباب متعددة وظروف مختلفة



أسرا يسودها الشقاق والانفعالات النفسية العنيفة أو المرضية التي تبعد الأمن عن النفوس وتطرد منها الثقة والهدوء.



أسباب القلق والشعور بعدم الأمن :

- الأسباب التي تؤدي إلى القلق وعدم الاستقرار كثيرة ومتفاوتة من طرف لآخر ومن أهمها: صعوبة المعيشة، الخيانة، عدم الصدق، عدم الأمانة،



عدم توفير المسكن، عدم احترام كل من الطرفين للآخر، عدم توفر الجو الصالح للأبناء. الخ.



- مسببات فقدان الأمن النفسي كثيرة وشائكة ومتنوعة، ويتوقف تأثيرها على حجم كل واحد منها، وقد يؤدي فقدان الاستقرار في العمل إلى القلق،



وكذلك انعدام الثقة والصدق والأمانة يسبب القلق ويهدم الأسرة بكاملها.



- الأسباب كثيرة والمسببات أكثر، وأقل الأشياء يمكنها أن تسبب قلقا نفسيا، وربما تدهورا صحيا،


والحياة بما فيها من ازدحام المتطلبات والأمنيات والآمال. تثير قلقا نفسياً



- إن انشغال الزوج ولهوه بأمور خارج عن نطاق الأسرة، لأمر يدعو إلى القلق، كما ان لا مبالاة الزوج بالمسؤوليات المترتبة عليه يشعر الزوجة بعدم الأمن



- هناك عدة عوامل، من أهمها فقدان الثقة بين الزوجين، والأنانية، أي حب النفس، وعدم الاحترام.



- الأحداث المسببة للقلق كثيرة ولا حصر لها، حيث إن صعوبة الحياة، وعدم تحقيق ما تتطلبه الأسرة، وبعد الزوج عن الزوجة،


وانشغاله بأمور أخرى لها مردود عكسي على حياة الأسرة.



- الأمور التي تسبب القلق وعدم الأمن التي تسبب القلق وعدم الأمن كثيرة ومتشعبة، وأهم شيء هو عدم التفاهم، فهذا كثيراً ما يقلق الحياة الزوجية.



متى نشعر بالأمن النفسي :



- يكون عندما يتم تحقيق الأهداف المرجوة ومعالجة مسببات القلق.


- إن الشعور بالأمن النفسي ليس صعباً، أو حلما بعيد المنال بل إن كل ما على الزوجين أن يفعلاه، هو أن يجلسا حول طاولة المفاوضات،


وأن يتناولا كل الأمور العالقة بينهما بعقلانية، وأن يدور الحوار بكل ديمقراطية، فالتفاوض هو أساس حل كل المشاكل،


وهو سبب أساسي للاستقرار والأمن النفسي للزوجين.



- باختصار عندما يتحقق المطلوب.


- هنالك كثير من الأمور التي تؤرقنا، كتوفير سبل العيش الكريم، وإحاطة الزوج لأسرته بالعطف والحنان


فعندما تتوفر الحياة الكريمة والرخاء، وروح التفاهم مع الزوج، حينها تشعر الزوجة بالأمن النفسي،


وتكون الأسرة بذلك قد وصلت إلى حالة الاستقرار وحيث إن جو الأسرة قد تشبع بإغناء الجوانب المعنوية والمادية الكفيلة باستقراره.



- عندما تنعم الأسرة وكل الأطراف فيها بالاستقرار والإحساس بأن معظم مطالبهم قد تحققت.



- إن شعورنا بالأمن النفسي يتوقف على مدى التفاهم والانسجام بين الزوج وزوجته،



حيث إن التفاهم والانسجام بين الزوجين يمنح القدرة على الوقوف أمام المشاكل وحلها



- إن شعورنا بالسعادة هو في حقيقة الأمر شعور بالأمن، وهذا لا يأتي إلا بتحقيق الأهداف.نقل .



نسأل الله التوفيق للجميع .

تفضل هنا لتشاهد المزيد من المواضيع عن : ثقافة الحياة الزوجية


ขึ้นไปข้างบน Go down

الآمان النفسي

อ่านหัวข้อก่อนหน้า อ่านหัวข้อถัดไป ขึ้นไปข้างบน
หน้า 1 จาก 1

Permissions in this forum:คุณไม่สามารถพิมพ์ตอบ
منتديات نساء نت :: قسم الحياة الإجتماعية :: الثقافة الجنسية و الزوجية للمتزوجين-

xml atom feed Rss 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73 74 75 76 77 78 79 80 81 82 83 84 85 86 87 88 89 90 91 92 93 94 95 96 97 98 99 100 101 102 103 104 105 106 107 108 109 110 111 112 113 114 115 116 117 118 119 120 121 122 123 124 125 126 127 128 129 130 131 132 133 134 135 136 137 138 139 140 141 142 143 144 145 146 147 148 149 150 151 152 153 154 155 156 157 158 159 160 161 162 163 164 165 166 167 168 169 170 171 172 173 174 175 176 177 178 179 180 181 182 183 184 185 186 187 188 189 190 191 192 192 194 195 196 197 198 199 200 201 202 203 204 205 206 207 208 209 210 211 212 213 214 215 216 217 218 219 220 221 222 223 224 225 226 227 228 229 230 231 232 233 234 235 236 237 238 239 240 241 242 243 244 245 246 247 248 249 250 251 252 253 254 255 257 258 259 260
© phpBB | التبليغ عن محتوى مخالف